{وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ }
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة


شاطر | 
 

 ادعية للشفاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوكوثر
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: ادعية للشفاء   الأحد سبتمبر 13, 2015 10:30 pm

دعاؤه للشفاء من السقم
عن ابن عباس رضى الله عنه قال: كنت عند علي بن ابي طالب عليه السلام جالساً، فدخل عليه رجل متغيّر اللون، فقال: يا أميرالمؤمنين اني رجل مسقام كثير الاوجاع فعلّمني دعاء أستعين به على ذلك، فقال: اعلّمك دعاء علّمه جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وآله في مرض الحسن و الحسين، و هو هذا الدعاء:
اِلهي كُلَّما اَنْعَمْتَ عَلَيَّ بِنِعْمَةٍ(14) قَلَّ لَكَ عِنْدَها شُكْري، وَ كُلَّمَا ابْتَلَيْتَني بِبَلِيَّةٍ قَلَّ لَكَ عِنْدَها صَبْري، فَيا مَنْ قَلَّ شُكْري عِنْدَ نِعَمِهِ فَلَمْ يَحْرِمْني، وَ يا مَنْ قَلَّ صَبْري عِنْدَ بَلائِهِ فَلَمْ يَخْذُلْنى، وَ يا مَنْ رَاني عَلَى الْخَطايا(15) فَلَمْ يَفْضَحْني، وَ يا مَنْ رَاني عَلَى الْمَعاصي(16) فَلَمْ يُعاقِبْني عَلَيْهِ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ وَ اغْفِرْلي ذُنُوبي وَ اشْفِني مِنْ مَرَضي هذا اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْ ءٍ قَديرٌ.
 
دعاؤه في طلب الشفاء
اَللَّهُمَّ اِنّي اَسْأَلُكَ تَعْجيلَ عافِيَتِكَ، اَوْ صَبْراً عَلى بَلِيَّتِكَ، اَوْ خُرُوجاً اِلى رَحْمَتِكَ.
 
دعاؤه في طلب الشفاء
لا اِلهَ اِلاَّ اللَّهُ الْحَليمُ الْكَريمُ، سُبْحانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظيمِ، الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمينَ، اَللَّهُمَّ ارْضِنى، اَللَّهُمَّ تَجاوَزْ عَنّى، اَللَّهُمَّ اعْفُ عَنّى، فَاِنَّكَ غَفُورٌ رَحيمٌ.
 
دعاؤه اذا مرض
روى ان علياً عليه السلام مرض و اخذ يقول:
اَللَّهُمَّ اِنْ كانَ اَجَلي قَدْ حَضَرَ فَاَرِحْني، وَ اِنْ كانَ مُتَأَخِّراً فَارْفَعْني، وَ اِنْ كانَ لِلْبَلاءِ فَصَبِّرْني.
فقال النبي صلى الله عليه وآله: اَللَّهُمَّ اشْفِهِ اَللَّهُمَّ عافِهِ.
ثم قال: قم، قال علي عليه السلام: فقمت، فما عاد ذلك الوجع اليّ بعد.
 
دعاؤه في العوذة للوجع في الجسد
عن الباقر عليه السلام: قال اميرالمؤمنين عليه السلام: من اصابه ألم في جسده فليعوّذ نفسه و ليقل:
اَعُوذُ بِعِزَّةِ اللَّهِ وَ قُدْرَتِهِ عَلَى الْاَشْياءِ، اُعيذُ نَفْسي بِجَبَّارِ السَّماءِ، اُعيذُ نَفْسي بِمَنْ لايَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ داءٌ.
اُعيذُ نَفْسي بِالَّذِي اسْمُهُ بَرَكَةٌ وَ شِفاءٌ.
فانه اذا قال ذلك لم يضره الم و لا داء.
 
دعاؤه في العوذة للوجع في الجسد
عن الحارث الاعور قال: شكوت الى اميرالمؤمنين عليه السلام الماً و وجعاً في جسدى فقال: اذا اشتكي احدكم فليقل:
بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، وَ صَلَّى اللَّهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَ الِهِ، اَعُوذُ بِعِزَّةِ اللَّهِ وَ قُدْرَتِهِ عَلى ما يَشاءُ، مِنْ شَرِّ ما أَجِدُ.
فانه اذا قال ذلك صرف الله عنه الاذى ان شاء الله تعالى.
  
دعاؤه للحمّى
اَللَّهُمَّ ارْحَمْ جِلْدِي الرَّقيقَ وَ عَظْمِي الدَّقيقَ، وَ اَعُوذُ بِكَ مِنْ فَوْرَةِ الْحَريقِ، يا اُمَّ مِلْدَمَ اِنْ كُنْتَ امَنْتَ بِاللَّهِ فَلاتَأْكُلي اللَّحْمَ وَ لا تَشْرَبي الدَّمَ وَ لاتَفُوري مِنَ الْفَمِ وَ انْتَقِلي اِلى مَنْ يَزْعُمُ اَنَّ مَعَ اللَّهِ اِلهاً اخَرَ، فَاِنّي اَشْهَدُ اَنْ لااِلهَ اِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ وَ اَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَ رَسُولُهُ.
 
دعاؤه سمعه منه ضرير فدعا به و ارتدّ بصيراً
قال ابن شهر آشوب: سمع ضرير دعاء اميرالمؤمنين عليه السلام:
اَللَّهُمَّ اِنّي اَسْأَلُكَ يا رَبَّ الْاَرْواحِ الْفانِيَةِ وَ رَبَّ الْاَجْسادِ الْبالِيَةِ، اَسْأَلُكَ بِطاعَةِ الْاَرْواحِ الرَّاجِعَةِ اِلى اَجْسادِها، وَ بِطاعَةِ الْاَجْسادِ الْمُلْتَئِمَةِ اِلى اَعْضائِها، وَ بِانْشِقاقِ الْقُبُورِ عَنْ اَهْلِها، وَ بِدَعْوَتِكَ الصَّادِقَةِ فيهِمْ، وَ اَخْذِكَ بِالْحَقِّ بَيْنَهُمْ، اِذا بَرَزَ الْخَلائِقُ يَنْتَظِرُونَ قَضائَكَ، وَ يَرَوْنَ سُلْطانَكَ، وَ يَخافُونَ بَطْشَكَ، وَ يَرْجُونَ رَحْمَتَكَ، يَوْمَ لايُغْني مَوْلىً عَنْ مَوْلىً شَيْئاً وَ لاهُمْ يُنْصَرُون، اِلاَّ مَنْ رَحِمَ اللَّهُ اِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحيمُ.
اَسْأَلُكَ يا رَحْمانُ اَنْ تَجْعَلَ النُّورَ في بَصَري، وَ الْيَقينَ في قَلْبي، وَ ذِكْرَكَ بِاللَّيْلِ وَ النَّهارِ عَلى لِساني اَبَداً ما اَبْقَيْتَني، اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْ ءٍ قَديرٌ.
قال: فسمعها الأعمي و حفظها و رجع الى بيته الذى يأويه، فتطهّر للصّلاة و صلّى، ثمّ دعا بها فلما بلغ الى قوله: 'اَنْ تَجْعَلَ النُّورَ في بَصَري' ارتدّ الاعمى بصيراً باذن اللَّه تعالى.
دعاؤه في العوذة لبلابل الصدر
عن حريز بن عبدالله السجستاني،عن ابي عبدالله الصادق عليه السلام قال: قلت: يابن رسول الله انّى اجد بلابل في صدرى و وساوس في فؤادى حتّي لربما قطع صلاتي و شوّش علىّ قراءتي قال: و أين أنت من عوذة أميرالمؤمنين عليه السلام، قلت: يابن رسول الله علّمني،قال:اذا احسست بشي ء من ذلك فضع يدك عليه و قل:
بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، اَللَّهُمَّ مَنَنْتَ عَلَيَّ بِالْايمانِ وَ اَوْدَعْتَنِي الْقُرْانَ وَ رَزَقْتَني صِيامَ شَهْرِ رَمَضانَ، فَامْنُنْ عَلَىِّ بِالرَّحْمَةِ وَ الرِّضْوانِ، وَ الرَّاْفَةِ وَ الْغُفْرانِ، وَ تَمامِ ما أَوْلَيْتَني مِنَ النِّعَمِ وَ الْاِحْسانِ.
يا حَنَّانُ يا مَنَّانُ، يا دائِمُ يا رَحْمانُ سُبْحانَكَ، وَ لَيْسَ لي اَحَدٌ سِواكَ سُبْحانَكَ، اَعُوذُ بِكَ بَعْدَ هذِهِ الْكَراماتِ مِنَ الْهَوانِ، وَ أَسْأَلُكَ اَنْ تُجَلِّىَ عَنْ قَلْبِيَ الْاَحْزانَ.
فانك تعافى منها بعون الله تعالى، ثم تصلى على النبي صلى الله عليه وآله والسلام عليهم و رحمة الله و بركاته.
 
دعاؤه في العوذة للسعال، المسمى بالجامعة
عن الحسين عليه السلام قال: قال اميرالمؤمنين عليه السلام: من اشتكى حلقه وكثر سعاله و اشتدّ يبسه، فليعوّذ بهذه الكلمات - و كان يسمّيها الجامعة لكل شي ء:
اَللَّهُمَّ اَنْتَ رَجائي، وَ اَنْتَ ثِقَتي وَ عِمادي وَ غِياثي، وَ رَفْعَتي وَ جَمالي، وَ اَنْتَ مَفْزَعُ الْفَزِعينَ، لَيْسَ لِلْهارِبينَ مَهْرَبٌ اِلاَّ اِلَيْكَ، وَ لا لِلْعالَمينَ مُعَوَّلٌ اِلاَّ عَلَيْكَ، وَ لا لِلرَّاغِبينَ مَرْغَبٌ اِلاَّ لَدَيْكَ، وَ لا لِلْمَظْلُومينَ ناصِرٌ اِلاَّ اَنْتَ.
وَ لا لِذِي الْحَوائِجِ مَقْصَدٌ اِلاَّ اِلَيْكَ، وَ لا لِلطَّالِبينَ عَطاءٌ اِلاَّ مِنْ لَدُنْكَ، وَ لا لِلتَّائِبينَ مَتابٌ اِلاَّ اِلَيْك، وَ لَيْسَ الرِّزْقُ وَ الْخَيْرُ وَ الْفَرَجُ اِلاَّ بِيَدِكَ، حَزَنَتْنِي الْاُمُورُ الْفادِحَةُ، وَ اَعْيَتْنِي الْمَسالِكُ الضَّيِّقَةُ، وَ اَحْوَشَتْنِي الْأَوْجاعُ الْمُوجِعَةُ، وَ لَمْ اَجِدْ فَتْحَ بابِ الْفَرَجِ اِلاَّ بِيَدِكَ، فَاَقَمْتُ تِلْقاءَ وَجْهِكَ، وَ اسْتَفْتَحْتُ عَلَيْكَ بِالدُّعاءِ اِغْلاقَهُ.
فَافْتَحْ يا رَبِّ لِلْمُسْتَفْتِحِ، وَ اسْتَجِبْ لِلدَّاعي، وَ فَرِّجِ الْكَرْبَ، وَ اكْشِفِ الضُّرَّ، وَ سُدَّ الْفَقْرَ، وَ اجْلُ الْحُزْنَ، وَ انْفِ الْهَمَّ، وَ اسْتَنْقِذْني مِنَ الْهَلَكَةِ، فَاِنّي قَدْ اَشْفَيْتُ عَلَيْها، وَ لاأَجِدُ لِخَلاصي مِنْها غَيْرَكَ.
يا اَللَّهُ يا مَنْ يُجيبُ الْمُضْطَرَّ اِذا دَعاهُ، وَ يَكْشِفُ السُّوءَ، اِرْحَمْني وَ اكْشِفْ ما بي مِنْ غَمٍّ وَ كَرْبٍ وَ وَجَعٍ وَ داءٍ، رَبِّ اِنْ لَمْ تَفْعَلْ لَمْ اَرْجُ فَرَجي مِنْ عِنْدِ غَيْرِكَ،، فَارْحَمْني يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ.
هذا مَكانُ الْبائِسِ الْفَقيرِ، هذا مَكانُ الْخائِفِ الْمُسْتَجيرِ، هذا مَكانُ الْمُسْتَغيثِ، هذا مَكانُ الْمَكْرُوبِ الضَّريرِ، هذا مَكانُ الْمَلْهُوفِ الْمُسْتَعيذِ، هذا مَكانُ الْعَبْدِ الْمُشْفِقِ، الْهالِكِ الْغَريقِ، الْخائِفِ الْوَجِلِ.
هذا مَكانُ مَنِ انْتَبَهَ مِنْ رَقْدَتِهِ، وَ اسْتَيْقَظَ مِنْ غَفْلَتِهِ، وَ اَفْرَقَ مِنْ عِلَّتِهِ وَ شِدَّةِ وَجَعِهِ، وَ خافَ مِنْ خَطيئَتِهِ،وَ اعْتَرَفَ بِذَنْبِهِ،وَ اَخْبَتَ اِلى رَبِّهِ وَ بَكى مِنْ حَذَرِهِ، وَ اسْتَغْفَرَ وَ اسْتَعْبَرَ، وَ اسْتَقالَ وَ اسْتَعْفا اِلى رَبِّهِ، وَ رَهَبَ مِنْ سَطْوَتِهِ، وَ اَرْسَلَ مِنْ عَبْرَتِهِ، وَ رَجا وَ بَكى وَ دَعا، وَ نادى: رَبِّ اِنّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ فَتَلافَني.
قَدْ تَرى مَكاني، وَ تَسْمَعُ كَلامي، وَ تَعْلَمُ سَرائِري وَ عَلانِيَتي، وَ تَعْلَمُ حاجَتي، وَ تُحيطُ بِما عِنْدي، وَج لايَخْفى عَلَيْكَ شَيْ ءٌ مِنْ اَمْري، مِنْ عَلانِيَتي وَ سِرّي وَ ما اُبْدي وَ ما يُكِنُّهُ صَدْري.
فَاَسْأَلُكَ بِاَنَّكَ تَلِي التَّدْبيرَ، وَ تَقْبَلُ الْمَعاذيرَ، وَ تُمْضِي الْمَقاديرَ، سُؤالَ مَنْ اَساءَ وَ اعْتَرَفَ، وَ ظَلَمَ نَفْسَهُ، وَ اقْتَرَفَ، وَ نَدِمَ عَلى ما سَلَفَ، وَ اَنابَ اِلى رَبِّهِ وَ اَسِفَ، وَ لاذَ بِفِنائِهِ وَ عَكَفَ، وَ اَناخَ رَجاهُ وَ عَطَفَ، وَ تَبَتَّلَ اِلى مُقيلِ عَثْرَتِهِ، وَ قابِلِ تَوْبَتِهِ وَ غافِرِ حَوْبَتِهِ وَ راحِمِ عَبْرَتِهِ، وَ كاشِفِ كُرْبَتِهِ وَ شافي عِلَّتِهِ.
اَنْ تَرْحَمَ تَجاوُري بِكَ، وَ تَضَرُّعي اِلَيْكَ، وَ تَغْفِرَ لي جَميعَ ما اَخْطَأْتُهُ مِنْ كِتابِكَ وَ اَحْصاهُ كِتابُكَ، وَ ما مَضى مِنْ عِلْمِكَ، مِنْ ذُنُوبي وَ خَطاياىَ وَ جَرائِري، في خَلَواتي وَ فَجَراتي، وَ سَيِّئاتي وَ هَفَواتي وَ هَناتي، وَ جَميعَ ما تَشْهَدُ بِهِ حَفَظَتُكَ، وَ كَتَبَتْهُ مَلائِكَتُكَ فِي الصِّغَرِ وَ بَعْدَ الْبُلُوغِ، وَ الشَّيْبِ وَ الشَّبابِ، وَ بِاللَّيْلِ وَ النَّهارِ، وَ الْغُدُوِّ وَ الْاصالِ، وَ بِالْعَشِيِّ وَ الْاِبْكارِ، وَ الضُّحى وَ الْاَسْحارِ، وَ فِي الْحَضَرَ وَ السَّفَرِ، وَ فِي الْخَلَاءِ وَ الْمَلَاءِ، وَ اَنْ تَجاوَزَ عَنْ سَيِّئاتي في اَصْحابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذي كانُوا يُوعَدُونَ.
اَللَّهُمَّ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ الِهِ اَنْ تَكْشِفَ عَنِّي الْعِلَلَ الْغاشِيَةَ في جِسْمي، وَ في شَعْري وَ بَشَري، وَ عُرُوقي وَ عَصَبي وَ جَوارِحي، فَاِنَّ ذلِكَ لايَكْشِفُها غَيْرُكَ، يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ، وَ يا مُجيبَ دَعْوَةِ الْمُضْطَرّينَ.
 
دعاؤه في العوذة لعرق النساء
عن علي عليه السلام: اذا احسست به فضع يدك عليه و قل:
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحيمِ، بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، اَعُوذُ بِسْمِ اللَّهِ الْكَبيرِ، وَ اَعُوذُ بِاسْمِ اللَّهِ الْعَظيمِ مِنْ شَرِّ كُلِّ عِرْقٍ نَعَّارٍ، وَ مِنْ شَرِّ حَرِّ النَّارِ.
 
دعاؤه للمصروع
عَزَمْتُ عَلَيْكَ يا ريحُ بِالْعَزيمَةِ الَّتي عَزَمَ بِها عَلِيُّ بْنُ اَبي طالِبٍ عَلَيْهِ السَّلامِ وَ رَسُولُ اللَّهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ الِهِ عَلى جِنِّ وادِى الصَّفْراءِ، فَاَجابُوا وَ اَطاعُوا، لَمَّا اَجَبْتِ وَ اَطَعْتِ وَ خَرَجْتِ عَنْ فُلانِ بْنِ فُلانٍ.
 
دعاؤه لوجع الضرس
يكتب و يعلّق:
اَوَ لَمْ يَرَ الْاِنْسانُ اَنَّا خَلَقْناهُ مِنْ نُطْفَةٍ(17) - الى آخر سورة يس، و قوله: وَ لَهُ ما سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَ النَّهارِ وَ هُوَ السَّميعِ الْعَليمُ(18).
 
دعاؤه لوجع الضرس
عنه عليه السلام: من اشتكى من ضرسه فليأخذ عن موضع سجوده و ليمسحه على الموضع الذى يشتكى، و يقول:
بِسْمِ اللَّهِ، وَ الشَّافِيَ اللَّهُ وَ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّةَ اِلاَّ بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظيمِ.
 
دعاؤه للثؤلول
يقرء على الثألول في نقصان الشهر سبعة ايام متوالية:
وَ مَثَلُ كَلِمَةٍ خَبيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْاَرْضِ ما لَها مِنْ قَرارٍ(19)، وَ بُسَّتِ الْجِبالُ بَسّاً فَكانَتْ هَباءً مُنْبَثّاً(20).
 
دعاؤه لوجع البطن
يشرب ماءاً حاراً و يقول:
يا اَللَّهُ يا اَللَّهُ يا اَللَّهُ، يا رَحْمانُ يا رَحيمُ، يا رَبَّ الْاَرْبابِ، يا اِلهَ الْالِهَةِ، يا مَلِكَ الْمُلُوكِ، يا سَيِّدَ السَّاداتِ، اِشْفِني بِشِفاءِكَ مِنْ كُلِّ داءٍ وَ سُقْمٍ، فَاِنّي عَبْدُكَ وَ ابْنُ عَبْدَيْكَ اَتَقَلَّبُ في قَبْضَتِكَ.
 
دعاؤه للبواسير
يا جَوادُ يا ماجِدُ يا رَحيمُ، يا قَريبُ يا مُجيبُ، يا بارِيُ يا راحِمُ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ وَ ارْدُدْ عَلَيَّ نِعْمَتَكَ، وَ اكْفِني اَمْرَ وَجَعي.
 
دعاؤه في العوذة لوجع الفخذين
عن حماد بن عيسي رفعه الى اميرالمؤمنين عليه السلام قال: اذا اشتكى احدكم وجع الفخذين فليجلس في تَور كبيرة او طشت في الماء المسخّن،و ليضع يده عليه و ليقرء:
اَوَ لَمْ يَرَ الَّذينَ كَفَرُوا اَنَّ السَّمواتِ وَ الْاَرْضَ كانَتا رَتْقاً فَفَتَقْناهُما، وَ جَعَلْنا مِنَ الْماءِ كُلَّ شَيْ ءٍ حَيٍّ اَفَلا يُؤْمِنُونَ(21).
 
 
دعاؤه في العوذة لوجع الفرج
عن حريز السجستاني قال: حججت فدخلت علي ابي عبدالله الصادق عليه السلام بالمدينة، و اذا بالمعلّي بن خنيس رحمه الله يشكو اليه وجع الفرج - الى ان قال: - قال عليه السلام: عوّذة بالعوذة الّتي عوّذ بها اميرالمؤمنين عليه السلام أباواثلة ثم لم يعد.
قال له المعلّي: يابن رسول الله و ما العوذة؟ قال: قل بعد ان تضع يدك اليسرى عليه وتقول:
بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، بَلى مَنْ اَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَ هُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ اَجْرُهُ عِنْدَ رَبَّهِ وَ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ(22)، اَللَّهُمَّ اِنّي اَسْلَمْتُ وَجْهي اِلَيْكَ، وَ فَوَّضْتُ اَمْري اِلَيْكَ، لا مَلْجَأَ وَ لا مَنْجا مِنْكَ اِلاَّ اِلَيْكَ - ثلاث مرّات.
فانك تعافى ان شاء الله تعالى.
 
دعاؤه في العوذة للمرأة اذا تعسّر عليها ولدها
عن اميرالمؤمنين عليه السلام انه قال: اني لاعرف آيتين من كتاب الله المنزل، تكتبان للمرأة اذا عسر عليها ولدها،يكتبان في رقّ ظبي و تعلّقه عليها في حقويها:
بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، فَاِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً اِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً(23) سبع مرّات.
يا اَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ اِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْ ءٌ عَظيمٌ يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضَعَةٍ عَمَّا اَرْضَعَتْ وَ تَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها وَ تَرَى النَّاسَ سُكارى، وَ ماهُمْ بِسُكارى، وَ لكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَديدٌ(24) - مرّة واحدة.
تكتب في ورقة و تربط بخيط من كتان غير مفتول، و تشدّ على فخذها الايسر، فاذا ولدته قطعه من ساعتها ولاتتواني عنه.
 
دعاؤه في العوذة للصبى اذا كثر بكاؤه، و لمن يفزع بالليل و للمرأة اذا سهرت من وجع
فَضَرَبْنا عَلى اذانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنينَ عَدَداً ثُمَّ بَعَثْناهُمْ لِنَعْلَمَ اَيُّ الْحِزْبَيْنِ اَحْصى لِما لَبِثُوا اَمَداً(25).
 
دعاؤه في العوذة لوجع الظهر
عن الباقر عليه السلام قال: شكى رجل من همدان الى اميرالمؤمنين عليه السلام وجع الظهر و انّه يسهر الليل، فقال عليه السلام: ضع يدك على الموضع الذى تشتكى منه و اقرأ ثلاثاً:
وَ ما كانَ لِنَفْسٍ اَنْ تَمُوتَ اِلاَّ بِاِذْنِ اللَّهِ كِتاباً مُؤَجَّلاً، وَ مَنْ يُرِدْ ثَوابَ الدُّنْيا نُؤْتِهِ مِنْها، وَ مَنْ يُرِدْ ثَوابَ الْاخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْها، وَ سَيَجْزِى اللَّهُ الشَّاكِرينَ(26).
و اقرء سبع مرّات: 'اِنَّا اَنْزَلْناهُ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ' الى آخرها، فانك تعافى من العلل، ان شاء الله تعالى.
 
دعاؤه في العوذة لوجع الخاصرة
عن حمران بن أعين قال: وسأل رجل الباقر عليه السلام فقال: يابن رسول الله اني اجد في خاصرتي وجعاً شديداً وقد عالجته بعلاج كثير فليس يبرء، فقال: اين انت من عوذة اميرالمؤمنين عليه السلام قال: وما ذاك يابن رسول الله؟ قال: اذا فرغت من صلاتك فضع يدك على موضع السجود ثم امسحه واقرأ:
اَفَحَسِبْتُمْ اَنَّما خَلَقْناكُمْ عَبَثاً وَ اَنَّكُمْ اِلَيْنا لاتُرْجَعُونَ، فَتَعالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لااِلهَ اِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَريمِ، وَ مَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ اِلهاً اخَرَ لابُرْهانَ لَهُ بِهِ فَاِنَّما حِسابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ اِنَّهُ لايُفْلِحُ الْكافِرُون، وَ قُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَ ارْحَمْ وَ اَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمينَ(27).
  
دعاؤه لوسوسة القلب
قال عليه السلام لكميل: اذا وسوس الشيطان في صدرك فقل:
اَعُوذُ بِاللَّهِ الْقَوِىِّ مِنَ الشَّيْطانِ الْغَوِىِّ، وَ اَعُوذُ بِمُحَمَّدٍ الرَّضِيِّ مِنْ شَرِّ ما قُدِّرَ وَ قُضِيَ، وَ اَعُوذُ بِاِلهِ النَّاسِ مِنْ شَرِّ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ اَجْمَعينَ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://treasure.own0.com
ابوكوثر
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: ادعية للشفاء   الأحد سبتمبر 13, 2015 10:39 pm

اَوْ كَظُلُماتٍ في بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشيهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحابٌ ظُلُماتٌ بَعْضُها فَوْقَ بَعْضٍ، اِذا اَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَريها، وَ مَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمالَهُ مِنْ نُورٍ(1).
 
 
دعاؤه لرد الغائب والابق
اَللَّهُمَّ اِنَّ السَّماءَ سَماؤُكَ، وَ الْاَرْضَ اَرْضُكَ، وَ الْبَرَّ بَرُّكَ، وَ الْبَحْرَ بَحْرُكَ، وَ مابَيْنَهُما فِي الدُّنْيا وَ الْاخِرَةِ لَكَ.
اَللَّهُمَّ فَاجْعَلِ الْاَرْضَ بِما رَحُبَتْ عَلى فَلانِ بْنِ فُلانٍ اَضْيَقَ مِنْ مَسْكِ جَمَلٍ، وَ خُذْ بِسَمْعِهِ وَ بَصَرِهِ وَ قَلْبِهِ، اَوْ كَظُلُماتٍ في بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشيهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحابٌ ظُلُماتٌ بَعْضُها فَوْقَ بَعْضٍ، اِذا اَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَريها، وَ مَنْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَما لَهُ مِنْ نُورٍ.
و اكتب حوله آية الكرسي، و علّقه من الهواء ثلاثة ايّام، ثمّ ضعه حيث كان يأوى و يرجع.
 
دعاؤه لرد الضالة
عن اميرالمؤمنين عليه السلام: تصلّي ركعتين تقرأ فيها يس، وتقول بعد فراغك منهما رافعاً يديك الى السماء:
اَللَّهُمَّ رادَّ الضَّالَّةِ وَ الْهادي مِنَ الضَّلالَةِ، صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ، وَ احْفَظْ عَلَيَّ ضالَّتي، وَ ارْدُدْها اِلَيَّ سالِمَةً يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ، فَاِنَّها مِنْ فَضْلِكَ وَ عَطاءِكَ.
يا عِبادَ اللَّهِ فِي الْاَرْضِ، وَ يا سَيَّارَةَ اللَّهِ فِي الْاَرْضِ، رُدُّوا عَلَيَّ ضالَّتي، فَاِنَّها مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَ عَطائِهِ.
 
دعاؤه لردّ الضالّة
اَللَّهُمَّ لا اِلهَ اِلاَّ اَنْتَ، لَكَ السَّماواتُ وَ لَكَ الْاَرْضُ وَ ما بَيْنَهُما، فَاجْعَلِ الْاَرْضَ عَلى كَذا، اَضْيَقَ مِنْ جِلْدِ جَمَلٍ حَتّى تُمَكِّنَني مِنْهُ اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْ ءٍ قَديرٌ.
 
دعاؤه لردّ الضالّة
عن الاصبغ بن نباتة في حديث: قام اليه آخر فقال: يا اميرالمؤمنين اخبرني عن الضالة؟ فقال: اقرأ يس في ركعتين و قل:
يا هادِىَ الضَّالَّةِ، رُدَّ عَلَيَّ ضالَّتي.
 
دعاؤه في العوذة لابطال السحر
عن عباية بن ربعي الاسدى انّه سمع اميرالمؤمنين عليه السلام يأمر بعض اصحابه و قد شكي اليه السحر فقال: اكتب في رقّ ظبي و علّقه عليك فانّه لايضرّك و لايجوز كيده فيك:
بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، بِسْمِ اللَّهِ وَ ما شاءَ اللَّهُ، بِسْمِ اللَّهِ لاحَوْلَ وَ لاقُوَّةَ اِلاَّ بِاللَّهِ، قالَ مُوسى ما جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ اِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ اِنَّ اللَّهَ لايُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدينَ(2)، فَوَقَعَ الْحَقُّ وَ بَطَلَ ماكانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنالِكَ وَ انْقَلَبُوا صاغِرينَ(3).
 
 
دعاؤه في العوذة لابطال السحر والخوف من السلطان
عن الاصبغ بن نباته عن اميرالمؤمنين عليه السلام، قال الاصبغ: اخذت هذه العوذة منه و قال لي: يا اصبغ هذه عوذة السحر و الخوف من السلطان، تقولها سبع مرّات:
بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِاَخيكَ وَ نَجْعَلُ لَكُما سُلْطاناً، فَلا يَصِلُونَ اِلَيْكُما بِاياتِنا اَنْتُما وَ مَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغالِبُونَ(4).
و تقول في وجه الماء اذا فرغت من صلاة اللّيل، قبل ان تبدأ بصلاة النّهار سبع مرّات، فانّه لايضرّك ان شاء الله تعالى.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://treasure.own0.com
ابوكوثر
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: ادعية للشفاء   الأحد سبتمبر 13, 2015 10:47 pm

فائد في السفر 
اَللَّهُمَّ لا طَيْرَ اِلاَّ طَيْرُكَ، وَ لا ضَيْرَ اِلاَّ ضَيْرُكَ، وَ لا خَيْرَ اِلاَّ خَيْرُكَ، وَ لا اِلهَ غَيْرُكَ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://treasure.own0.com
 
ادعية للشفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنزالعلوم الاسلامية :: القسم العاشر للفوائد وقضاء الحاجات بالاذكار والايات-
انتقل الى: