{وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ }
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة


شاطر | 
 

 محاضرات في شرح دعاء مكارم الاخلاق صوتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوكوثر
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 706
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: محاضرات في شرح دعاء مكارم الاخلاق صوتية   الأحد أغسطس 23, 2015 11:35 am

المحاضرة
الاولى
التحميل
اضغط هنا
المحاضرة
الثانية
التحميل من هنا
المحاضرة الثالثةالتحميل من هنا
المحاضرة الرابعةالتحميل من هنا
المحاضرةالخامسة التحميل من هنا
المحاضرةالسادسةالتحميل من هنا
المحاضرة السابعةالتحميل من هنا
المحاضرةالثامنةالتحميل من هنا
المحاضرة التاسعةالتحميل من هنا
المحاضرةالعاشرةالتحميل من هنا
المحاضرةالحاديةعشرالتحميل من هنا
المحاضرةالثانية عشرالتحميل من هنا
المحاضرة الثالثة عشرالتحميل من هنا
المحاضرةالرابعة عشرالتحميل من هنا
نسئلكم الدعاء


اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَبَلِّغْ بِايمانى اَكْمَلَ الاْيمانِ وَاجْعَلْ يَقينى اَفْضَلَ الْيَقينِ وَانْتَهِ بِنِيَّتى اِلى اَحْسَنِ النِّيّاتِ وَبِعَمَلى اِلى اَحْسَنِ الاَْعْمالِ اَللّهُمَّ وَفِّرْ بِلُطْفِكَ نِيَّتى وَصَحِّحْ بِما عِنْدَكَ يَقينى وَاسْتَصْلِحْ بِقُدْرَتِكَ ما فَسَدَ مِنّى اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَاكْفِنى ما يَشْغَلُنِى الاِْهْتِمامُ بِهِ وَاسْتَعْمِلْنى بِما تَسْئَلُنى غَداً عَنْهُ وَاسْتَفْرِغْ اَيّامى فيما خَلَقْتَنى لَهُ وَاَغْنِنى وَاَوْسِعْ عَلَىَّ فى رِزْقِكَ وَلا تَفْتِنّى بِالنَّظَرِ وَاَعِزَّنى وَلا تَبْتَلِيَنّى بِالْكِبْرِ وَعَبِّدْنى لَكَ وَلا تُفْسِدْ عِبادَتى بِالْعُجْبِ وَاَجْرِ لِلنّاسِ عَلى يَدَىَّ الْخَيْرَ وَلا تَمْحَقْهُ بِالْمَنِّ وَهَبْ لى مَعالِىَ الاَْخْلاقِ وَاعْصِمْنى مِنَ الْفَخْرِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَلا تَرْفَعْنى فِى النّاسِ دَرَجَةً اِلاّ حَطَطْتَنى عِنْدَ نَفْسى مِثْلَها وَلا تُحْدِثْ لى عِزّاً ظاهِراً اِلاّ اَحَدَثْتَ لى ذِلَّةً باطِنَةً عِنْدَ نَفْسى بِقَدَرِها اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ َومَتِّعْنى بِهُدىً صالِحٍ لا اَسْتَبْدِلُ بِهِ وَطَريقَةِ حَقٍّ لا اَزيغُ عَنْها وَنِيَّة رشْدٍ لا اَشُكُّ فيها وَعَمِّرْنى ما كانَ عُمْرى بِذْلَةً فى طاعَتِكَ فَاِذا كانَ عُمْرى مَرْتَعاً لِلشَّيْطانِ فَاقْبِضْنى اِلَيْكَ قَبْلَ اَنْ يَسْبِقَ مَقْتُكَ اِلَىَّ اَوْ يَسْتَحْكِمَ غَضَبُكَ عَلَىَّ اَللّهُمَّ لا تَدَعْ خَصْلَةً تُعابُ مِنّى اِلاّ اَصْلَحْتَها وَلا عآئِبَةً اُؤَنَّبُ بِها اِلاّ حَسَّنْتَها وَلا اُكْرُومَةً فِىَّ ناقِصَةً اِلاّ اَتْمَمْتَها اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاَبْدِلْنى مِنْ بِغْضَةِ اَهْلِ الشَّنَانِ الْمَحَبَّةَ وَمِنْ حَسَدِ اَهْلِ الْبَغْىِ الْمَوَدَّةَ وَمِنْ ظَنَّةِ اَهْلِ الصَّلاحِ الثِّقَةَ وَمِنْ عَداوَةِ الاَْدْنَيْنَ الْوَِلايَةَ وَمِنْ عُقُوقِ ذَوِى الاَْرْحامِ الْمَبَرَّةَ وَمِنْ خِذْلانِ الاَْقْرَبينَ النُّصْرَةَ وَمِنْ حُبِّ الْمُدارينَ تَصْحيحَ الْمِقَةِ وَمِنْ رَدِّ الْمُلابِسينَ كَرَمَ الْعِشْرَةِ وَمِنْ مَرارَةِ خَوْفِ الظّالِمينَ حَلاوَةَ الاَْمَنَةِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَاجْعَلْ لى يَداً عَلى مَنْ ظَلَمَنى وَلِساناً عَلى مَنْ خاصَمَنى وَظَفَراً بِمَنْ عانَدَنى وَهَبْ لى مَكْراً عَلى مَنْ كايَدَنى وَقُدْرَةً عَلى مَنِ اضْطَهَدَنى وَتَكْذيباً لِمَنْ قَصَبَنى وَسَلامَةً مِمَّنْ تَوَعَّدَنى وَوَفِّقْنى لِطاعَةِ مَنْ سَدَّدَنى وَمُتابَعَةِ مَنْ اَرْشَدَنى اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَسَدِّدْنى لاَِنْ اُعارِضَ مَنْ غَشَّنى بِالنُّصْحِ وَاَجْزِىَ مَنْ هَجَرَنى بِالْبِرِّوَاُثيبَ مَنْ حَرَمَنى بِالْبَذْلِ وَاُكافِىَ مَنْ قَطَعَنى بِالصِّلَةِ وَاُخالِفَ مَن ِاغْتابَنى اِلى حُسْنِ الذِّكْرِ وَاَنْ اَشْكُرَ الْحَسَنَةَ وَ اُغْضِىَ عَنِ السَّيِّئَةِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَحَلِّنى بِحِلْيَةِ الصّالِحينَ وَاَلْبِسْنى زينَةَ الْمُتَّقينَ فى بَسْطِ الْعَدْلِ وَكَظْمِ الْغَيْظِ وَاِطْفاَّءِ النّاَّئِرَةِ وَضَمِّ اَهْلِ الْفُرْقَةِ وَاِصْلاحِ ذاتِ الْبَيْنِ وَاِفْشآءِ الْعارِفَةِ وَسَِتْرِ الْعاَّئِبَةِ وَلينِ الْعَريكَةِ وَخَفْضِ الْجَناحِ وَحُسْنِ السّيرَةِ وَسُكُونِ الرّيحِ وَطيبِ الْمُخالَقَةِ وَالسَّبْقِ اِلىَ الْفَضيلَةِ وَايثارِ التَّفَضُّلِ وَتَرْكِ التَّعْييرِ وَالاِْفْضالِ عَلى غَيْرِ الْمُسْتَحِقِّ وَالْقَوْلِ بِالْحَقِّ وَاِنْ عَزَّ وَاسْتِقْلالِ الْخَيْرِ وَاِنْ كَثُرَ مِنْ قَوْلى وَفِعْلى"وَاسْتِكْثارِ الشَّرِّ وَ اِنْ قَلَّ مِنْ قَوْلى وَفِعْلى" وَاَكْمِلْ ذلِكَ لى بِدَوامِ الطّاعَةِ وَلُزُومِ الْجَماعَةِ وَرَفْضِ اَهْلِ الْبِدَعِ وَمُسْتَعْمِلِى الرَّاْىِ الْمُخْتَرَعِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَاجْعَلْ اَوْسَعَ رِزْقِكَ عَلَىَّ اِذا كَبِرْتُ وَاَقْوى قُوَّتِكَ فِىَّ اِذا نَصِبْتُ وَلا تَبْتَلِيَنّى بِالْكَسَلِ عَنْ عِبادَتِكَ وَلاَ الْعَمى عَنْ سَبيلِكَ وَلا بِالتَّعَرُّضِ لِخِلافِ مَحَبَّتِكَ وَلا مُجامَعَةِ مَنْ تَفَرَّقَ عَنْكَ وَلا مُفارَقَةِ مَنِ اجْتَمَعَ اِلَيْكَ اَللّهُمَّ اجْعَلْنى اَصُولُ بِكَ عِنْدَ الْضَّرُورَةِ وَاَسْئَلُكَ عِنْدَ الْحاجَةِ وَاَتَضَرَّعُ اِلَيْكَ عِنْدَ الْمَسْكَنَةِ وَلا تَفْتِنّى بِالاِْسْتِعانَةِ بِغَيْرِكَ اِذَا اضْطُرِرْتُ وَلا بِالْخُضُوعِ لِسُؤ الِ غَيْرِكَ اِذَا افْتَقَرْتُ وَلا بِالتَّضَرُّعِ اِلى مَنْ دُونَكَ اِذارَهِبْتُ فَاَسْتَحِقَّ بِذلِكَ خِذْلانَكَ وَمَنْعَكَ وَاِعْراضَكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ اَللّهُمَّ اجْعَلْ ما يُلْقِى الشَّيْطانُ فى رُوْعى مِنَ الَّتمَنّى وَالتَّظَنّى وَالْحَسَدِ ذِكْراً لِعَظَمَتِكَ وَتَفَكُّراً فى قُدْرَتِكَ وَتَدْبيراً عَلى عَدُوِّكَ وَما اَجْرى عَلى لِسانى مِنْ لَفْظَةِ فُحْشٍ اَوْ هَجْرٍ اَوْشَتْمِ عِرْضٍ اَوْشَهادَةِ باطِلٍ اَوِ اغْتِيابِ مُؤْمِنٍ غآئِبٍ اَوْ سَبِّ حاضِرٍ وَما اَشْبَهَ ذلِكَ نُطْقاً بِالْحَمْدِ لَكَ وَاِغْراقاً فِى الثَّناَّءِ عَلَيْكَ وَذَهاباً فى تَمْجيدِكَ وَشُكْراً لِنِعْمَتِكَ وَاِعْتِرافاً بِإِحْسانِكَ وَاِحْصاَّءً لِمِنَنِكَ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَلا اُظْلَمَنَّ وَاَنْت َمُطيقٌ لِلدَّفْعِ عَنّى وَلا اَظْلِمَنَّ وَاَنْتَ الْقادِرُ عَلَى الْقَبْضِ مِنّى وَلا اَضِلَّنَّ وَقَدْ اَمْكَنَتْكَ هِدايَتى وَلا اَفْتَقِرَنَّ وَمِنْ عِنْدِكَ وُسْعى وَلا اَطْغَيَنَّ وَمِنْ عِنْدِكَ وُجْدى اَللّهُمَّ اِلى مَغْفِرَتِكَ وَفَدْتُ وَ اِلى عَفْوِكَ قَصَدْتُ وَاِلى تَجاوُزِكَ اِشْتَقْتُ وَبِفَضْلِكَ وَثِقْتُ وَلَيْسَ عِنْدى ما يُوجِبُ لى مَغْفِرَتَكَ وَلا فى عَمَلى ما اَسْتَحِقُّ بِهِ عَفْوَكَ وَمالى بَعْدَ اَنْ حَكَمْتُ عَلى نَفْسى اِلاّ فَضْلُكَ فَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَتَفَضَّلْ عَلَىَّ اَللّهُمَّ وَ اَنْطِقْنِي بِالْهُدَي وَ اَلْهِمِْني التَّقوَي وَ وَفِّقْنِي لِلَّتِي هِيَ اَزْكَي وَ اسْتَعْمِلْنِي بِمَا هُو اَرضَي اَللَّهُمَّ اسْلُكْ بِي الطَّرِيقَةَ المُثْلَي و اجْعَلْنِي عَلي مِلَّتِكَ اَمُوتُ وَ اَحْيَا اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحمّدٍ وَ آله وَ مَتِّعْنِي بِالإقتِصَادِ وَاجْعَلْنِي مِن اَهلِ السَّدادِ وَ مِن اَدِلَّةِ الرَّشَادِ و مِن صَالِحِي الْعِبَادِ و ارْزُقْنِي فَوزَ الْمَعَادِ و سَلامَةَ الْمِرصَادِ اّللَّهُمَّ خُذْ لِنَفْسِكَ مِن نَفْسِي مَا يَخَلِّصُهَا وَ اَبْقِِ لِنَفْسِي مِن نَفْسِي مَا يُصْلِحُهَا فَاِنَّ نَفْسِي هَالِكَةٌ اَوْ تَعْصِمُهَا اَللَّهُمَّ اَنتَ عُدَّتِي اِن حَزِنْتُ وَ اَنتَ مُنْتَجَعِي اِن حُرِمْتُ وَ بِكَ اِسْتِغَاثَتِي اِن كَرَثْتُ و عِندَكَ مِمَّا فَاتَ خَلَفٌ وَ لَمَّا فَسَدَ صَلاَحٌ وَ فِيمَا اَنْكَرتَ تَغْييرٌ فَامْنُنْ عَلَيَّ قَبْلَ الْبَلَاءِ بِالْعَافِيَةِ و قَبلَ الطَّلَبِ بِالجِدَّةِ وَ قَبلَ الضَّلَالِ بِالرَّشَادِ وَ اكْفِنِي مَؤُنَةَ مَعَرَّةِ الْعِبَادِ وَ هَبْ لِي اَمْنَ يَومِ المَعَادِ و اَمْنِحْنِي حُسْنَ الإِرْشَادِ اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ اَلِهِ وَ ادْرَأْ عَنِّي بِلُطْفِكَ وَ اَغْذِنِي بِنِعْمَتِكَ و اَصْلِحْنِي بِكَرَمِكَ وَ دَاوِنِي بِصُنْعِكَ وَ اَظِلَّنِي فِي ذَرَاكَ وَ جَلِّلْنِي رِضَاكَ وَ وَفِّقْنِي اِذَا اشْتَكَلَتْ عَلَيَّ الْأُمُورِ لِأَهْدَاهَا وَ اِذَا تَشَابَهَتِ الْأَعْمَالُ لِأَزْكَاهَا وَ اِذَا َتنَاقَضَتِ الْمِلَلُ لِأَرْضَاهَا اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمّدٍ وَ اَلِهِ وَ تَوِّجْنِي بِالْكِفَايَةِ وَ سُمْنِي حُسْنَ الْوِلَايَةِ وَ هَبْ لِي صِدقَ الْهِدَايَةِ وَ لا تَفْتِنِّي بِالسِّعَةِ وَ اَمْنِحْنِي حُسنَ الدَّعَةِ وَ لا تَجْعَل عَيْشِي كَدّاً كَدّاً وَ لا تَرُدَّ دُعَائِي عَلَيَّ رَدًّا فَاِنِّي لا اَجْعَلُ لَكَ ضِدّاً وَ لا اَدْعُو مَعَكَ نِدّاً اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمّدٍ وَ اَلِهِ وَ امْنَعْنِي مِنَ السَّرَفِ وَ حَصِّنْ رِزْقِي مِنَ التَّلَفِ وَ وَفِّرْ مَلَكَتِي بِالْبَرَكَةِ فِيهِ وَ اَصِبَ بِي سَبِيلَ الْهِدَايَةِ لِلْبِرِّ فِيمَا اُنْفِقُ مِنْهَ اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اكْفِنِي مَؤُنَةَ الْإِكْتِسَابِ وَ ارْزُقْنِي مِنْ غَيرِ احْتِسَابٍ فَلا اَشْتَغِلُ عَن عِبَادَتِكَ بِالطَّلَبِ وَ لا اَحْتَمِلَ اِصْرَ تَبَعَاتِ الْمَكْسَبِ اَللَّهُمَّ فَاطْلُبْنِي بِقُدْرَتِكَ مَا اَطْلُبُ وَ اَجِرْنِي بِعِزَّتِكَ مِمَّا اَرْهَبُ اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ اَلِهِ وَ صُنْ وَجْهِيَ بِالْيَسَارِ وَ لا تَبْتَذِلْ جَاهِي بِالأِقْتَارِ فَاَسْتَرْزِقُ اَهْلَ رِزْقِكَ وَ اَسْتَعْطِي شِرَارِ خَلْقِكَ فَاَفْتَتِنَ بِحَمْدِ مَن اَعْطَانِي وَ اَبْتَلِي بِذَمِّ مَن مَنَعَنِي وَ اَنْتَ مِن دُونِهِم وَلِيُّ الْإِعْطَاءِ وَ الْمَنْعِ اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ اَلِهِ وَ ارْزُقْنِي صِحَّةً فِي عِبَادَةٍ وَ فَرَاغاً فِي زَهَادَةٍ وَ عِلْماً فِي اسْتِعْمَالٍ وَ وَرَعاً فِي اِجْمَالٍ اَللَّهُمَّ اخْتِمْ بِعَفْوِكَ اَجَلِي وَ حَقِّقْ فِي رَجَاءِ رَحْمَتِكَ اَمَلِي وَ سَهِّلْ اِلَي بُلُوغِ رِضَاكَ سُبُلِي وَ حَسِّنْ فِي جَمِيعِ اَحْوَالِي عَمَلِي اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ اَلِهِ وَ نَبِّهْنِي لِذِكْرِكَ فِي اَوْقَاتِ الْغَفْلَةِ وَ اسْتَعْمِلْنِي بِطَاعَتِكَ فِي اَيَّامِ الْمُهْلَةِ وَ انْهَجْ ِلي اِلَي مَحَبَّتِكَ سَبِيلاً سَهْلَةً اَكْمِلْ لِي بِهَا خَيْرَ الدُّنْيَا وَ الآخِرَةِ اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ اَلِهِ كَاَفْضَلِ مَا صَلَّيْتَ عَلَي اَحَدٍ مِن خَلْقِكَ قَبْلَهُ وَ اَنتَ مُصَلٍّ عَلَي اَحَدٍ بَعْدَهُ وَ اَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَ فِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَ قِنَي بِرَحْمَتِكَ عَذَابَ النَّارِ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://treasure.own0.com
ابوكوثر
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 706
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاضرات في شرح دعاء مكارم الاخلاق صوتية   الأحد أغسطس 23, 2015 12:12 pm

 • المكتبة الصوتية - محاضرات إسلامية - آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي (دام ظله) - شرح دعاء مكارم الأخلاق
[th]شرح دعاء مكارم الأخلاق[/th]
أسم المقطع
ملاحظات
الحجم




اللهم اجعلني أصول بك عند الضرورة وأسألك عند الحاجة وأتضرع إليك عند المسكنة
شرح مكارم الأخلاق
14.99 مب
6994
262
استماع
تحميل
اللهم صل على محمد وآله واجعل أوسع رزقك علي إذا كبرت وأقوى قوتك فيَّ إذا نصبت ...
شرح مكارم الأخلاق
15.51 مب
6798
170
استماع
تحميل
اللهم صل على محمد وآله، واستقلال الخير وإن كثر من قولي وفعلي ...
شرح مكارم الأخلاق
16.24 مب
6823
121
استماع
تحميل
اللهم صل على محمد وآله، والقول بالحق وإن عز واستقلال الخير وإن كثر من قولي وفعلي ...
شرح مكارم الأخلاق
3.39 مب
6813
119
استماع
تحميل
اللهم صل على محمد وآله، وبلِّغ بإيماني أكمل الإيمان، واجعل يقيني أفضل اليقين ...
شرح مكارم الأخلاق
19.09 مب
6891
123
استماع
تحميل
اللهم صل على محمد وآله، وبلِّغ بإيماني أكمل الإيمان، واجعل يقيني أفضل اليقين ...
شرح مكارم الأخلاق
16.37 مب
6805
123
استماع
تحميل
اللهم صلّ على محمد وآله، وأبدلني من بغضة أهل الشنئان المحبّة
شرح مكارم الأخلاق
14.96 مب
6846
165
استماع
تحميل
اللهم صلّ على محمد وآله، واكفني ما يشغلني الاهتمام به، واستعملني فيما تسألني غداً عنه
شرح مكارم الأخلاق
19.77 مب
6815
126
استماع
تحميل
اللهم صلّ على محمد وآله، ولا ترفعني في الناس درجة إلاّ حططتني عند نفسي مثلها ...
شرح مكارم الأخلاق
23.48 مب
6842
131
استماع
تحميل
اللهم صلِّ على محمد وآله، وحلني بحلية الصالحين، وألبسني زينة المتقين ...
شرح مكارم الأخلاق
14.1 مب
6839
114
استماع
تحميل
اللهم لا تدع لي خصلة تعاب مني إلا أصلحتها
شرح مكارم الأخلاق
18.39 مب
6863
98
استماع
تحميل
اللهم وفـّر بلطفك نيّتي
شرح مكارم الأخلاق
18.45 مب
6802
129
استماع
تحميل
اللهم وفـّر بلطفك نيّتي، وصحّح بما عندك يقيني
شرح مكارم الأخلاق
22.18 مب
6807
117
استماع
تحميل
النية الحسنة والعمل الحسن
شرح مكارم الأخلاق
17.94 مب
6803
101
استماع
تحميل
دفع الظلم والمخاصمة
شرح مكارم الأخلاق
15.07 مب
6803
105
استماع
تحميل
تصحيح اليقين
شرح مكارم الأخلاق
14.99 مب
6809
106
استماع
تحميل
وأجرِ للناس على يديّ الخير، ولا تمحقه بالمنّ
شرح مكارم الأخلاق
16.22 مب
6822
127
استماع
تحميل
وأعزّني ولا تبتلِيَنّي بالكبر
شرح مكارم الأخلاق
19.46 مب
6801
95
استماع
تحميل
وأغنني وأوسع عليّ في رزقك
شرح مكارم الأخلاق
14.83 مب
6807
113
استماع
تحميل
وأكمل ذلك لي بدوام الطاعة ولزوم الجماعة ورفض أهل البدع ومستعملي الرأي المخترع
شرح مكارم الأخلاق
18.33 مب
6798
111
استماع
تحميل
وإفشاء العارفة وسَتْر العائبة
شرح مكارم الأخلاق
14.8 مب
6804
108
استماع
تحميل
واستصلح بقدرتك ما فسد مني
شرح مكارم الأخلاق
16.41 مب
6797
128
استماع
تحميل
واستفرغ أيامي فيما خلقتني له
شرح مكارم الأخلاق
11.36 مب
6818
124
استماع
تحميل
واستقلال الخير وإن كثر من قولي وفعلي، واستكثار الشر وإن قل من قولي وفعلي ...
شرح مكارم الأخلاق
14.6 مب
6808
126
استماع
تحميل
وحسنِ السيرة وسُكونِ الرّيح
شرح مكارم الأخلاق
11.68 مب
6791
144
استماع
تحميل
وحلّني بحلية الصالحين، وألبسني زينة المتّقين في بسط العدل ...
شرح مكارم الأخلاق
14.47 مب
6803
125
استماع
تحميل
وخفض الجناح وحسن السيرة
شرح مكارم الأخلاق
18.16 مب
6788
132
استماع
تحميل
وطيب المخالقة، والسبق إلى الفضيلة
شرح مكارم الأخلاق
9.47 مب
6782
150
استماع
تحميل
وعبّدني لك ولا تُفسد عبادتي بالعجب
شرح مكارم الأخلاق
17.75 مب
6794
93
استماع
تحميل
ولا بالتعرض لخلاف محبتك ولا مجامعة من تفرق عنك ولا مفارقة من اجتمع إليك
شرح مكارم الأخلاق
18.13 مب
6817
92
استماع
تحميل
ولا تبتليني بالكسل عن عبادتك ولا العمى عن سبيلك
شرح مكارم الأخلاق
20.32 مب
6842
144
استماع
تحميل
ولا تفتني بالاستعانة بغيرك إذا اضطررت ولا بالخضوع بسؤال غيرك إذا افتقرت ...
شرح مكارم الأخلاق
16.6 مب
6826
123
استماع
تحميل
ولا عائبة أؤنّب عليها إلا حسّنتها، ولا أكرومة فـيَّ ناقصة إلا أتممتها
شرح مكارم الأخلاق
20.95 مب
6795
118
استماع
تحميل
ومن حسد أهل البغي المودّة ، ومن ظنّة أهل الصلاح الثقة، ومن عداوة الأدنين الولاية
شرح مكارم الأخلاق
15.64 مب
6817
125
استماع
تحميل
ومن عقوق ذوي الأرحام المبرّة ومن خذلان الأقربين النصرة ...
شرح مكارم الأخلاق
13.92 مب
6797
107
استماع
تحميل
وهب لي معالي الأخلاق واعصمني من الفخر
شرح مكارم الأخلاق
17.75 مب
6869
109
استماع
تحميل




    

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://treasure.own0.com
 
محاضرات في شرح دعاء مكارم الاخلاق صوتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنزالعلوم الاسلامية :: القسم الخامس عشرالخاص بعلم الاخلاق الشيعية-
انتقل الى: