{وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ }
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولدردشة


شاطر | 
 

 انفسنا وانفسكم تحليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوكوثر
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 721
تاريخ التسجيل : 22/09/2010

مُساهمةموضوع: انفسنا وانفسكم تحليل   الجمعة أغسطس 21, 2015 6:26 am

 علاقة النبي والوصي وانفسنا وانفسكم والثنائية في الخطاب والاتحاد النوراني بين النبي والوصي 
دراسه في الترتيب العددي وعلم الحروف 
للفائدة
 2 الرسول ... مبشر ونذير
 
خاطب اللّه رسوله بقوله : { وما أرسلناك إلا مبشراً ونذيراً } تكرر هذا الخطاب الإلهي مرتين في القرآن في آيتين :
 
{ وما أرسلناك إلا مبشراً ونذيراً } تكررت مرتين في القرآن
 
الفرقان
الإسراء
اسم السورة
 
56
105
رقم الآية
 
 
إن العدد الذي يمثل هاتين الآيتين (حسب تسلسلهما في القرآن) هو 5 0 1 6 5 (ستة وخمسون ألفاً ومئة وخمسة) يقبل القسمة تماماً على 7 (مرتين) للتأكيد على صدق رسالة النبي 
 
56105 = 7 × 8015 = 7 × 7 × 1145
 
إذاً : الذي وضع الآيتين في هذين الموضعين بالذات هو الذي أنزل القرآن وهو الذي أرسل رسوله  مبشراً للمؤمنين ونذيراً للكافرين .
 
 ولقد استُهزئ برسلٍ من قبلك ...
 
هكذا حال رسُلِ اللّه عليهم السلام ، استُهزئ بهم ولكن ماذا كانت النتيجة ؟ لنرى إحدى عبارات القرآن : { وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ } يخاطب تعالى رسوله الكريم  مواسياً له ، فهو ليس أول رسول يُستهزأ به بل هناك كثير من الرسل استُهزئ بهم من قبله . هذه الحقيقة القرآنية تكررت في ثلاثة مواضع هي :
 
1 ـ { وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ } [ الأنعام : 10 ] .
 
2 ـ { وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ } [ الرعد : 32 ] .
 
3 ـ { وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ } [ الأنبياء : 41 ] .
 
 
 
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ } تكررت 3 مرات في القرآن
 
الأنبياء
الرعد
الأنعام
اسم السورة
 
41
32
10
رقم الآية
 
 
 
 
إن العدد الذي يمثل هذه الآيات الثلاث حسب تسلسلها هو : 0 1 2 3 1 4 (أربعمئة وثلاثة عشر ألفاً ومئتين وعشرة) يقبل القسمة على 7 :
 
413210 = 7 × 59030
 
2. 4 أوذوا ... مرتين في القرآن
 
إذاً هؤلاء الرسل استُهزئ بهم ، أوذوا في سبيل اللّه ... كلمة [ أوذوا ] كم مرة وردت في القرآن ؟ الجواب مرتين في الآيتين :
 
1 ـ { وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي } [ آل عمران : 195 ] .
 
2 ـ { وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا } [ الأنعام : 34 ] .
 
 
 
تكررت كلمة [ أوذوا ] مرتين في القرآن
 
الأنعام
آل عمران
اسم السورة
 
34
195
رقم الآية
 
 
 
 
إن العدد الذي يمثل الآيتين هو 5 9 1 4 3 (أربعة وثلاثون ألفاً ومئة وخمسة وتسعون) يقبل القسمة على 7 :
 
34195 = 7 × 4885
 
2. 5 كُذِّبت رسُلٌ من قبلك ...
 
حقيقة أخرى تحدث عنها كتاب اللّه وهي تكذيب الأقوام لرسُلهم ، فكم مرة وردت كلمة [ كُذِّبت ] في القرآن ؟ وردت هذه الكلمة مرتين أيضاً في الآيتين :
 
1 ـ { وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا } [ الأنعام : 34 ]
 
2 ـ { وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ } .[ فاطر : 4 ]
 
 
 
تكررت كلمة [ كُذِّبت ] مرتين في القرآن
 
فاطر
الأنعام
اسم السورة
 
4
34
رقم الآية
 
 
إن العدد الذي يمثل هاتين الآيتين هو 4 3 4 يقبل القسمة على 7 :
 
434 = 7 × 62
 
ملاحظة : نلاحظ أن الآية 34 الأنعام تكررت في الفقرة السابقة (2 . 4) أيضاً ، مع ذلك يبقى العددين قابلين للقسمة على 7 :
 
1 ـ العدد الذي يمثل أرقام الآيات التي فيها كلمة [ أوذوا ] = 5 9 1 4 3 .
 
2 ـ العدد الذي يمثل أرقام الآيات التي فيها كلمة [ كُذِّبت ] = 4 3 4 .
 
العدد 5 9 1 4 3 والعدد 4 3 4 يقبلان القسمة تماماً على 7 .
 
2. 6 كُذِّب ... مرتين في القرآن
 
أيضاً هذه الكلمة [ كُذِّب ] خاصة بأقوام الرسل ، فقد تكررت كلمة [ كُذِّب ] مرتين في القرآن في الآيتين :
 
1 ـ { فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ } [ آل عمران : 184 ] .
 
2 ـ { وَكُذِّبَ مُوسَى فَأَمْلَيْتُ لِلْكَافِرِينَ ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ } [ الحج : 44 ] .
 
 
 
تكررت كلمة [ كُذِّب ] مرتين في القرآن
 
الحج
آل عمران
اسم السورة
 
44
184
رقم الآية
 
 
 
 
إن العدد الذي يمثل هاتين الآيتين هو 4 8 1 4 4 يقبل القسمة على 7 :
 
44184 = 7 × 6312
 
ولنسأل الآن : لماذا قال تعالى في الآية الأولى : { فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ } ولم يقل (فقد كذبت رسلٌ من قبلك) كما في الآيتين السابقتين (الفقرة 2 . 5) ؟
 

لو حدث هذا لاختل النظام الرقمي لتكرار الكلمتين فيصبح : كُذِّبت = 3 مرات و كُذِّب = 1 مرة واحدة ، ولم يعد العدد الذي يمثل هذه الكلمة أو تلك قابلاً للقسمة على 7 وهذا يثبت أن تغيير حرف واحد من أحرف القرآن سوف يؤدي إلى تعطُّل النظام الرقمي لكلمات القرآن ، واللّه أعلم .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://treasure.own0.com
 
انفسنا وانفسكم تحليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنزالعلوم الاسلامية :: القسم الثالث يختص بعلم الحروف والحساب-
انتقل الى: